رئيسة الأرجنتين السابقة تواجه تهمة الإضرار بالمال العام

وجه قاضٍ أرجنتيني إلى الرئيسة السابقة، كريستينا كيرشنر، الجمعة تهمة الإضرار بالمال العام بسبب عملية مضاربة في أسعار صرف العملات، أجراها المصرف المركزي في الأشهر الأخيرة من فترة ولايتها.

واعتبر القاضي الفيدرالي كلاوديو بوناديو أنه من الواضح «أن الرئيسة آنذاك أصدرت توجيهات -تم إعدادها على الأرجح بصورة مشتركة- إلى وزير الاقتصاد من أجل إجراء هذه العملية المالية»، بحسب «فرانس برس».

واتخذ القاضي الإجراءات نفسها، أي توجيه التهمة وتجميد الأموال، بحق كل من وزير الاقتصاد السابق، اكسيل كيسيلوف، والحاكم السابق للمصرف المركزي، إليخاندرو فانولي، و12 عضوًا سابقًا في مجلس إدارة المصرف.

وكانت الرئيسة اليسارية السابقة رفضت لدى مثولها أمام القاضي في 13 أبريل الرد على أسئلته وقدمت مذكرة تطلب فيها من القضاء تنحيته عن هذه القضية.

وإلى جانب هذه القضية، ورد اسم كيرشنر (63 عامًا) في قضية تحويل أموال إلى سويسرا عبر ملاذات ضريبية يشتبه بتورط عدد من أعمدة حكمها فيها.

المزيد من بوابة الوسط