السجن المؤبد لبريطاني لتدبيره اعتداء على جنود أميركيين

حكمت محكمة كينكستون في لندن على المواطن البريطاني من أصول باكستانية، جنيد خان، «25 عامًا» الجمعة بالسجن المؤبد بعد إدانته بتدبير اعتداء على جنود أميركيين في بريطانيا بين مايو ويوليو 2015.

وكشفت وقائع المحاكمة التي استمرت أكثر من ستة أسابيع أمام محكمة كينغستون في لندن أن جنيد خان المتحدر من لوتون في شمال لندن استغل عمله في شركة لإنتاج الأدوية للقيام بعمليات رصد أمام قواعد أميركية.

وأظهرت رسائل تبادلها مع مقاتل في تنظيم «داعش» في سورية وعثرت عليها الشرطة أن هدفه كان الإيهام بوقوع حادث أمام إحدى هذه القواعد ومهاجمة عسكري بسكين في محاولة لاستعادة سيناريو قتل الجندي البريطاني «لي روغبي» في مايو 2013.

وكان روغبي تعرض للصدم بسيارة يقودها مايكل اديبولاجو ومايكل اديبوالي، وهما من أصل نيجيري ومن سكان لندن، فيما كان متجهًا بلباس مدني إلى ثكنته في حي وولويتش في جنوب العاصمة البريطانية ثم عمد الرجلان إلى طعنه مرارًا بسكاكين في شكل وحشي على مرأى من المارة.

وأكد القاضي اندروز إديس الجمعة خلال تلاوته الحكم أن «جنيد خان كاد يرتكب هذه الجريمة في الشارع بطريقة مرعبة، وأن جنحته خطيرة إلى درجة ينبغي إنزال عقوبة السجن المؤبد بحقه».

وبعد اعتقال خان في يوليو 2015، عثرت الشرطة في منزله على صور تظهره أمام راية سوداء شبيهة براية تنظيم «داعش»، كما عثرت في حاسوبه على إرشادات لكيفية صنع القنابل.

وأدين خان في الأول من أبريل الماضي بتدبير أعمال إرهابية بين مايو ويوليو 2015، وبالتخطيط للانضمام إلى الجهاديين في سورية، كذلك أدين عمه بالتهمة الثانية وحكم عليه الجمعة بالسجن 13 عامًا.

وخلال المحاكمة، قال رئيس قسم مكافحة الإرهاب في النيابة، سو هيمينغ، إن «جنيد خان كان يعد هجومًا في المملكة المتحدة، والرجلان كانا يعتزمان التوجه إلى سورية لدعم الإرهابيين رغم أنهما لم يغادرا البلاد، أمضيا الوقت الملائم للتحضير لرحلتهما».

كلمات مفتاحية