صادق خان: لست متحدثًا باسم المسلمين في لندن

أكد رئيس بلدية لندن الجديد العمالي، صادق خان اليوم الأربعاء، أنه ليس «قائدًا مسلمًا ولا هو متحدث باسم المسلمين»، مؤكدًا أنه يتكلم باسم جميع اللندنيين.

وقال خلال تصريح صحفي في مقر بلدية لندن، بحسب «فرانس برس» «ما أظهرته انتخابات الخميس هو أنه من الممكن أن يكون شخص ما مسلمًا وغربيًا. القيم الغربية تتوافق مع الإسلام». وأضاف «لكن فلنكن واضحين: لست قائدًا مسلمًا أو متحدثًا باسم المسلمين. أنا رئيس بلدية لندن» وأتحدث بصفتي هذه «باسم كل اللندنيين».

وبخصوص الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي المرتقب في 23 يونيو، قال صادق خان إنه من «المهم للندن أن تبقى ضمن الاتحاد الأوروبي». وأكد أن حوالي نصف مليون وظيفة «تعتمد بشكل مباشر» على الانتماء للاتحاد الأوروبي.

وأضاف «سيكون هذا الموضوع الأكثر أهمية للمدينة في الأسابيع المقبلة»، مشيرًا إلى أنه يعتزم أن يقوم بحملة من أجل بقاء البلاد ضمن الاتحاد الأوروبي حتى إلى جانب رئيس الوزراء المحافظ ديفيد كاميرون «لأن هذا أكثر أهمية من الأحزاب السياسية».

وصادق خان الذي أعلن عزمه العمل مع «رؤساء بلديات العالم» كشف أيضًا أن رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو التي جاءت الثلاثاء لتهنئته، قالت ممازحة إنها مستعدة «لفرش السجاد الأحمر لشركات لندن» في حال خروج بريطانيا من الاتحاد».

وعبر أخيرًا عن رأيه في الانتخابات الرئاسية الأميركية قائلاً إن «سياسة هيلاري كلينتون مماثلة جدًّا للسياسة» التي ينتهجها، وإنه «لا يمكنه أن يتصور قائدًا أفضل» للولايات المتحدة غير المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

المزيد من بوابة الوسط