بكين تندد بعبور سفينة حربية أميركية في بحر الصين

نددت بكين بشدة اليوم الثلاثاء بعبور سفينة حربية أميركية بالقرب من جزيرة اصطناعية في منطقة متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي، ووصفته بأنها «استفزاز» و«تهديد للسيادة».

وعبرت المدمرة «يو أي إس وليام لورانس» في المياه المحيطة بشعاب فيري كروس التي تسميها الصين «يونغشو» في أرخبيل سبراتليز المتنازع عليه، وفق الناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية بيل أوربان.

وقال أوربان، بحسب «فرانس برس» إنها مرت على بعد أقل من 12 ميلاً بحريًا من الحيد المرجاني الذي تحتله الصين والذي تطالب به كذلك الفلبين وتايوان وفيتنام. وحولت الصين الشعاب إلى جزيرة اصطناعية بنت عليها منصة هبوط على الرغم من اعتراض الفلبين وفيتنام التي تطالب بالسيادة على المنطقة.

وأكدت الصين عبور السفينة الأميركية وعبرت عن «استيائها ومعارضتها» لذلك، وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ إن السفينة «دخلت بصورة غير قانونية المياه المحيطة بجزر وشعاب جزر نانشا (الاسم الصيني لجزر سبراتليز) من دون إذن من الحكومة الصينية».

وأكد لو أن «العمل الأميركي يهدد الأمن ومصالح وسيادة الصين ويمثل خطرًا على المنشآت والأشخاص على الجزر ويمس السلام والاستقرار الإقليميين». وأضاف «سنتخذ التدابير الضرورية لحماية سيادتنا وأمننا»، مؤكدًا أن انتماء الأرخبيل والمياه المحيطة به إلى الصين أمر «لا نقاش فيه».

ودانت وزارة الدفاع الصينية في بيان «الاستفزاز» الأميركي وقالت إن «الجيش الصيني تحرك على الفور ردًا» على وجود السفينة الأميركية. وأضافت أن الجيش أرسل إلى المنطقة طائرتين مطاردتين جي-11 وطائرة شحن ومدمرة وسفينتي مواكبة لتوجيه «تحذيرات» إلى السفينة الأميركية لكي تغادر المنطقة.

وتساءلت الوزارة الصينية «إلى متى ستستمر الولايات المتحدة في تأجيج عسكرة بحر الصين الجنوبي؟». وتضم سبراتليز نحو مئة جزيرة صغيرة وحيودًا مرجانية غير مسكونة وتطالب بها فيتنام والفلبين وماليزيا وبروناي.

وتقوم الصين بأعمال ردم واسعة وتعتبر المنطقة حتى 12 ميلاً حول الجزر الاصطناعية ضمن مياهها الإقليمية. ولكن الولايات المتحدة تعتبر أن الصين لا يمكنها أن تعلن سيادتها على هذه المياه الاستراتيجية التي تمر عبرها طرق مهمة لنقل البضائع والوقود.

وقال الناطق بيل أوربان إن العملية قرب فيري كرس تبرهن «كما قال الرئيس باراك أوباما على أن الولايات المتحدة ستحلق وستبحر وستنشط في كل مكان يجيز لها القانون الدولي ذلك، في بحر الصين الجنوبي وغيره».

المزيد من بوابة الوسط