إيطاليا تحث قادة العراق على حل الأزمة السياسية

حضت وزيرة الدفاع الإيطالية روبيرتا بينوتي، التي وصلت بغداد الاثنين في زيارة غير معلنة، قادة العراق على حل الأزمة السياسية للحفاظ على التقدم الذي تم إحرازه بمواجهة تنظيم «داعش».

وقال دبلوماسي في السفارة الإيطالية، بحسب «فرانس برس»، إن بينوتي «ستعبر عن دعمها لرئيس الوزراء (حيدر العبادي) وتحض على حل أزمة البلاد والحفاظ على التقدم العسكري» ضد المتطرفين.

وتمكنت القوات العراقية من استعادة مناطق واسعة آخرها مدينة هيت في محافظة الأنبار غرب البلاد، وكانت من أبرز معاقل الجهاديين. وتشارك القوات الإيطالية في دعم وتدريب القوات العراقية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة المتشددين. واستقبل العبادي الوزيرة الإيطالية، بحسب المصدر.

من جهة أخرى، أكد الدبلوماسي أن الوزيرة ناقشت مع العبادي كذلك «قضية نشر قوات قرب سد الموصل الذي ستقوم بزيارته» غدًا الثلاثاء. ودعا العبادي في العاشر من فبراير الماضي الشركة الإيطالية المكلفة بإصلاح سد الموصل، الأكبر في العراق، إلى «الإسراع» في بدء ورشة الترميم.

وأعلن العراق رسميًا تولي شركة تريفي الإيطالية أعمال الترميم والصيانة لسد الموصل المهدد بالانهيار. ويقع السد على بعد 40 كلم عن مدينة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم «داعش» منذ يونيو 2014. وفي ديسمبر، أعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي إرسال 450 جنديًا إيطاليا إضافيًا سيكلفون، مع الجنود الأميركيين، ضمان أمن المنطقة المحيطة بالسد.

المزيد من بوابة الوسط