وفدا الحكومة والمتمردين اليمنيين يستأنفان مباحثات وقف إطلاق النار

يستأنف وفدا الحكومة والمتمردين اليمنيين الأربعاء المباحثات المباشرة في الكويت بعد تعليق الوفد الحكومي مشاركته فيها، احتجاجًا على سيطرة المتمردين على قاعدة عسكرية.

وأوضح الموفد الدولي إسماعيل ولد الشيخ أحمد أن استئناف المباحثات يأتي بعد «الاتفاق على أن تعمل لجنة التهدئة والتنسيق على النظر في الأوضاع الشائكة ميدانيًا وتقديم تقارير عنها للجهات المعنية، وأن الأطراف اتفقوا على أن تقوم هذه اللجنة بتقصي الأوضاع في لواء العمالقة وإعداد تقرير في غضون 72 ساعة عن أحداث الأيام الأخيرة، مع توصيات عملية يلتزم الأطراف بتنفيذها لمعالجة الأوضاع»، بحسب «فرانس برس».

وستكون هذه الجلسة الثانية من نوعها فقط منذ انطلاق جولة المباحثات في 21 أبريل. وربط الوفد الحكومي عودته عن تعليق مشاركته بتوفير «ضمانات بأن الحوثيين سيوقفون خروقاتهم لوقف إطلاق النار وسينسحبون من لواء العمالقة».

وعقد الموفد الدولي خلال اليومين الماضيين سلسلة لقاءات منفصلة مع الوفدين المفاوضين، إضافة إلى شخصيات سياسية ودبلوماسية.

وتأمل الأمم المتحدة أن تتوصل المباحثات إلى حل للنزاع المستمر منذ أكثر من عام بين الحكومة والمتمردين، والذي أدى بحسب أرقامها لمقتل أكثر من 6400 شخص نصفهم تقريبًا من المدنيين، منذ بدء التحالف العربي تدخله لصالح قوات هادي نهاية مارس 2015.