سرقة الطعام في إيطاليا لا تؤدي للسجن

برأت محكمة إيطالية مشردًا ألقي القبض عليه وهو يسرق نقانق وقطعتي جبنة لسد جوعه، وعللت حكمها الاستئنافي بأنه «يتعذر علينا العيش دون أكل، وهو فعل فعلته في حالة عوز».

واعتبرت محكمة التمييز الإيطالية أن سرقة أكل بسيط الثمن لسد جوع لا تعد جنحة، مبرئة بالتالي مشردًا قام بذلك، وفق ما كشفت الصحف الإيطالية. وكان الشاب الثلاثيني رومان أوسترياكوف قد حاول أن يسرق في العام 2011 نقانق وقطعتي جبنة تبلغ قيمتها الإجمالية 4.07 يورو من متجر في جنوى، حسب ما أفادت صحيفة «كورييري ديلا سيرا».

وقد رآه زبون فأبلغ الحراس الذين أمسكوا به، وفرضت عليه عقوبة سجن مدتها ستة أشهر وغرامة رمزية بقيمة 100 يورو نظرًا لظروفه. واستأنفت النيابة العامة هذا الحكم مطالبة بعقوبة أقل شدة، لأن الشاب لم يسرق المأكولات بالفعل بل حاول القيام بذلك، وقررت محكمة الاستئناف تبرئته في نهاية المطاف.

وعللت أعلى سلطة قضائية في إيطاليا قرارها بالقول، على ما نقلت «كورييري ديلا سيرا»، إن «حالة المتهم والظروف التي جرت فيها محاولة السرقة تظهر أنه استولى على هذه الكمية القليلة من الطعام لتلبية حاجة ملحة... وبما أنه يتعذر علينا العيش من دون أكل، فهو فعل فعلته في حالة عوز».

المزيد من بوابة الوسط