دي ميستورا يصل إلى موسكو لإنقاذ الهدنة في سورية

يصل المبعوث الأممي، ستافان دي ميستورا، الثلاثاء، إلى موسكو لإجراء محادثات حول سبل استئناف وقف إطلاق النار في سورية بعد عشرة أيام من المعارك العنيفة التي تتسبب بسقوط مزيد من الضحايا، ولا سيما في حلب.

وقال دي ميستورا خلال مؤتمر صحفي مشترك مع كيري، الاثنين، في جنيف: «يجري الإعداد لآلية أفضل لمراقبة وقف إطلاق النار».

ويفترض أن يلتقي دي ميستورا، الثلاثاء، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على أن يتبع الاجتماع مؤتمر صحفي، وفق وزارة الخارجية الروسية.

ورعت موسكو وواشنطن وقف إطلاق النار الذي بدأ سريانه في 27 فبراير، لكنه شهد خروقات متتالية تصاعدت خطورتها منذ عشرة أيام، لا سيما في مدينة حلب.

ومع استمرار القتال وسقوط المزيد من الضحايا ونزوح عشرات العائلات من حلب، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، موسكو وواشنطن إلى «مضاعفة الجهود لإحياء اتفاق وقف الأعمال القتالية».

وقال كيري، الذي التقى في جنيف كذلك نظيريه الأردني والسعودي، «إن النزاع في سورية بات خارجًا عن السيطرة على جبهات عدة»، مضيفًا: «سنحاول في الساعات المقبلة معرفة ما إذا كان من الممكن التوصل إلى اتفاق، ليس فقط لإعادة العمل باتفاق وقف الأعمال القتالية، بل لإيجاد مسار نستطيع اعتماده لكيلا تكون النتيجة وقفًا لإطلاق النار ليوم أو يومين».

 

المزيد من بوابة الوسط