بالصور: متظاهرون يقتحمون البرلمان العراقي بالمنطقة الخضراء

اقتحم آلاف المتظاهرين، اليوم السبت، مقر البرلمان العراقي في المنطقة الخضراء شديدة التحصين ببغداد بعد رفض النواب تشكيلة حكومية جديدة.

وتمكن متظاهرون غاضبون من اقتحام المنطقة الخضراء المحصنة حيث العديد من المقار الرسمية قبل أن يدخلوا مبنى البرلمان، بحسب «فرانس برس». وتسلق هؤلاء الكتل الإسمنتية من خلال ربط كابلات بأعلى الجدران التي تحمي المنطقة، وفق مشاهد بثتها قنوات التلفزة.

ثم توجه المتظاهرون إلى مبنى البرلمان حيث عمد بعضهم إلى تخريب قسم من محتويات المبنى والمكاتب في حين طالبهم آخرون بالتحرك في شكل سلمي وحاولوا الحد من الأضرار. ووضع المتظاهرون سياجًا شائكًا على طريق تؤدي إلى أحد مخارج المنطقة الخضراء ومنعوا بعض النواب من الخروج، وتم استهداف سيارات عدة أصيبت بأضرار.

وتضم المنطقة الخضراء في وسط بغداد مقر البرلمان والقصر الرئاسي ومكاتب رئيس الوزراء إضافة إلى سفارات عدة بينها الأميركية والبريطانية. بدأت التظاهرة صباحًا خارج المنطقة الخضراء، لكن المشاركين اقتحموا المنطقة بعدما فشل النواب مجددًا في الموافقة على تشكيلة حكومية من التكنوقراط عرضها رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وبدأ التحرك بعد دقائق من مؤتمر صحفي عقده الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في مدينة النجف، منددًا بالمأزق السياسي الذي تشهده البلاد لكن من دون أن يأمر المشاركين في التظاهرات وبينهم عدد كبير من أنصاره بدخول المنطقة الخضراء.

ويسعى العبادي إلى تشكيل حكومة من وزراء تكنوقراط مستقلين لمحاربة الفساد وتحسين الخدمات في البلاد، لكنه يواجه معارضة الأحزاب الكبيرة التي تتمسك بالسيطرة على مقدرات البلاد. وتخشى الولايات المتحدة أن تؤدي هذه الأزمة السياسية إلى إلهاء السلطات عن التصدي لتنظيم «داعش» الذي يشكل «التهديد الفعلي» للعراقيين، وفق مسؤول أميركي كبير.

 

المزيد من بوابة الوسط