مقتل 14 شخصًا في تفجير استهدف زوارًا شيعة بالعراق

أعلنت مصادر أمنية وطبية رسمية أن سيارة مفخخة استهدفت زوارًا شيعة في منطقة قريبة من بغداد السبت، مما أدى لسقوط 14 قتيلاً على الأقل وجُرِح 25 آخرون.

وانفجرت السيارة التي كانت متوقفة في طريق في منطقة نهروان يسلكه الزوار الشيعة المتجهين إلى ضريح الإمام موسى الكاظم إحدى العتبات الشيعية المقدسة. ولم تتبن أي جهة الهجوم لكن تنظيم «داعش» يستهدف عادة الشيعة في هجماته.

وتشارك أعداد هائلة من الشيعة في بغداد كل سنة في إحياء ذكرى وفاة موسى الكاظم الإمام الثاني عشر لدى الشيعة في 799. وشهد إحياء الذكرى العام الماضي هجمات على الزوار أودت بحياة 13 شخصًا.

وقررت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية سحب رخصة قناة الجزيرة القطرية وغلق مكتبها في بغداد بتهمة «تحريضها على العنف والطائفية». وأرسلت كتابًا إلى مكتب قناة الجزيرة يعلمها بقرار مجلس الأمناء الذي يقضي بسحب الرخصة وغلق المكتب لمدة عام.

وأوضح مجلس الأمناء أن القرار جاء «نظرًا لاستمراركم بممارسة الخروقات والمخالفات والتمادي بالخطاب الإعلامي المحرض على العنف والطائفية، رغم مطالبتكم لأكثر من مرة وإعطائكم الفرصة لتحسين خطابكم الإعلامي بما ينسجم مع مدونات ممارسة المهنة».

المزيد من بوابة الوسط