النواب الفرنسيون يؤيدون رفع العقوبات المفروضة على روسيا

تبنى النواب الفرنسيون، اليوم الخميس، قرارًا على شكل اقتراح قدمه حزب الجمهوريين اليميني، يدعو الحكومة الفرنسية لعدم تجديد العقوبات الأوروبية المفروضة على روسيا، جراء النزاع الانفصالي في شرق أوكرانيا.

أُقر الاقتراح غير الملزم بأغلبية 55 صوتًا وعارضه 44، إذ دعمه اليمين واليمين المتطرف وأقصى اليسار، وعارضه الاشتراكيون ونواب حزب الخضر، بحسب «فرانس برس».

بعد سنتين على اندلاع النزاع، قال تييري مارياني، الذي قدم اقتراح القرار: «إن العقوبات غير فعالة.اتفاقات مينسك وصلت لطريق مسدود ووقف إطلاق النار يتعرض للانتهاك من قبل الطرفين ولا وعود بإجراء إصلاحات في أوكرانيا».

وأضاف: «إن هذه التدابير تشكل خطرًا على اقتصادنا، علمًا بأن فرنسا هي المستثمر الثالث في روسيا ورب العمل الأجنبي الأول».

وشددت مجموعة من النواب، ومنهم الوسطي فرنسوا روشبلوان، على الحوار والتحالف الضروري بين الاتحاد الأوروبي وروسيا من أجل محاربة عدو مشترك هو تنظيم «داعش» وإيجاد حل للنزاع السوري.

ورد سكرتير الدولة للشؤون الأوروبية هارلم دزير: «إن روسيا شريك استراتيجي لفرنسا، كما يفترض أن تكون للاتحاد الأوروبي»، لكن التعاون الوثيق قدر الإمكان يجب أن يقوم على مبادئ في «مقدمتها احترام القانون الدولي».