كوريا الشمالية تفشل مجددًا في إطلاق صاروخ متوسط المدى

أعلنت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، الخميس، أن كوريا الشمالية فشلت مجددًا لدى محاولتها للمرة الثانية خلال أسبوعين، إطلاق ما بدا أنه صاروخ جديد متوسط المدى.

وأفاد مسؤول في الوزارة أن كوريا الشمالية أطلقت ما يبدو أنه صاروخ من طراز «موسودان» من وونسان على الساحل الشرقي، لكن الصاروخ سرعان ما اختفى عن شاشات الرادار، مضيفًا أن الصاروخ سقط بعد ثوانٍ من إطلاقه، لذا يبدو أن التجربة فشلت، بحسب «فرانس برس».

وحاولت كوريا الشمالية في 15 أبريل، ذكرى ميلاد مؤسس النظام كيم إيل-سونغ، القيام بتجربة على صاروخ «موسودان»، لكن وزارة الدفاع الأميركية تحدثت عن فشل ذريع لهذه التجربة.

وقد أخفقت كوريا الشمالية في هاتين التجربتين، فيما تعد لعقد مؤتمر للحزب الواحد الحاكم، وهو الأول خلال نحو 40 عامًا، ويتخوف عدد كبير من المراقبين من أن تسبقه تجربة نووية جديدة.

وسيغتنم الزعيم الكوري الشمالي انعقاد مؤتمر حزب العمال الكوري في السادس من مايو، لتعزيز مكانته كزعيم أعلى، وينسب إلى نفسه الفضل بالنجاحات التي أحرزتها بلاده على صعيد البرامج النووية والباليستية.

وأعلنت كوريا الشمالية في الأشهر الأخيرة أنها حققت مجموعة من النجاحات التقنية نحو ما يبدو أنه الهدف الأعلى لبرنامجها النووي: صنع صاروخ باليستي عابر للقارات، ومزود برأس نووي قادر على ضرب القارة الأميركية.

 

المزيد من بوابة الوسط