أميركا تهدد بفرض عقوبات وحظر سلاح على جنوب السودان

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان وجنوب السودان، دونالد بوث، إن بلاده مستعدة للنظر في فرض عقوبات أو حظر للسلاح ضد زعماء جنوب السودان إذا لم يتعاونوا بشأن حكومة وحدة وطنية مقترحة لإنهاء الصراع في البلاد.

وأبلغ المبعوث الأميركي، المشرعين الأربعاء، قائلاً: «كل شيء مطروح على الطاولة ومستعدون لبحث فرض عقوبات ومستعدون لبحث حظر على السلاح»، بحسب «رويترز».

وقال بوث إن حظر السلاح لن يتم إلا بتعاون البلدان المجاورة. ويهدد مجلس الأمن الدولي منذ فترة بفرض حظر على السلاح لجنوب السودان، لكن روسيا التي تملك حق النقض رفضت تأييد مثل هذه الخطوة.

وأدى زعيم المتمردين، رياك مشار، اليمين القانونية، الثلاثاء، نائبًا أول للرئيس بعد عودته إلى العاصمة جوبا لأول مرة منذ اندلاع الصراع قبل عامين. وقالت الولايات المتحدة إن عودة مشار خطوة مهمة نحو تشكيل حكومة وحدة.

وكان قرار الرئيس سلفا كير إقالة مشار من منصب النائب فجر الحرب في ديسمبر 2013 التي تسببت في مقتل الآلاف وتشريد الملايين.

 

المزيد من بوابة الوسط