خامنئي: أميركا رفعت العقوبات على الورق فقط

اتهم الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي الولايات المتحدة، يوم الأربعاء، بأنها ترهب الشركات لتبعدها عن البلاد، وتقوّض اتفاقًا ترفع بموجبه العقوبات.

وقال خامنئي في كلمة ألقاها أمام مئات العمال إن اتفاقًا دوليًّا وقّعته إيران مع القوى العالمية أدى إلى رفع العقوبات المالية، لكن الولايات المتحدة تضع العراقيل لمنع إيران من جني الثمار الكاملة للاتفاق، بحسب «رويترز».

ونقل موقعه الإلكتروني الرسمي عنه قوله «على الورق سمحت الولايات المتحدة للبنوك الأجنبية بالتعامل مع إيران، لكنها عمليًا تنشر الخوف من إيران حتى لا يقيم أحد أعمالاً معنا».

وحثت إيران الولايات المتحدة مرارًا على بذل المزيد لإزالة العقبات أمام عمل القطاع المصرفي؛ تطبيقًا لمضمون الاتفاق الذي أبرمته إيران مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين، والذي يقضي برفع أغلب العقوبات المفروضة على إيران، في مقابل أن تقلص طهران برنامجها النووي.

لكن بعض العقوبات الأميركية باقية، وما زالت البنوك الأميركية ممنوعة من إقامة أعمال مع إيران بشكل مباشر أو غير مباشر؛ لأن واشنطن ما زالت تتهم طهران بدعم الإرهاب وانتهاك حقوق الإنسان.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، في نيويورك يوم السبت، إن واشنطن لا تحاول منع إيران من التعامل مع البنوك خارج الولايات المتحدة. وقال كيري «هناك الآن فرصة لأن تتعامل البنوك الأجنبية مع إيران، وللأسف يبدو أن هناك بعض الخلط بين بعض البنوك الأجنبية ونريد أن نحاول توضيح ذلك».

المزيد من بوابة الوسط