الأمم المتحدة: تصريحات نتانياهو لن تغير وضع الجولان المحتل

أكد مجلس الأمن الدولي أنه لا يعترف بضم إسرائيل هضبة الجولان السورية المحتلة، ردًا على تصريحات رئيس وزرائها بنيامين نتانياهو الذي قال إن الهضبة ستبقى إلى الأبد تحت سيادة إسرائيل.

وقال رئيس المجلس السفير الصيني، ليو جيي، إن الدول الخمسة عشرة الأعضاء في مجلس الأمن أعربت عن «قلقها إزاء التصريحات الإسرائيلية الأخيرة حول الجولان، وتؤكد أن وضع الجولان يبقى دون تغيير»، بحسب «فرانس برس».

وذكر سفير الصين أن قرار إسرائيل «فرض قوانينها وولايتها القضائية ونظامها الإداري على هضبة الجولان السورية المحتلة باطل ولاغٍ، وليس له أي أثر بموجب القانون الدولي، عملاً بقرار مجلس الأمن الدولي الرقم 497 لسنة 1981».

ودعا الأطراف لاحترام اتفاق فض الاشتباك بين القوات الإسرائيلية والسورية على هضبة الجولان لسنة 1974 تحت إشراف الأمم المتحدة، مضيفًا أن المجلس كرر ضرورة إجراء مفاوضات لإحلال السلام الدائم والعادل والكامل في الشرق الأوسط. ودانت جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي هذه التصريحات التي أدلى بها نتانياهو خلال اجتماع لوزرائه هو الأول في الهضبة المحتلة منذ 1967.

المزيد من بوابة الوسط