مصابان بإطلاق نار في مدرسة بولاية وسكونسن بأميركا

أطلق شاب مسلح ببندقية النار، مساء السبت، في حرم مدرسة بمدينة أنتيغو الصغيرة في ولاية وسكونسن (شمال الولايات المتحدة) ما أسفر عن جريحين، وفق ما أفادت الشرطة اليوم الأحد، موضحة أن شرطيًا قتل مطلق النار.

وكان مطلق النار (18 عامًا) عند مدخل مبنى يشهد حفلاً راقصًا وأخذ يطلق النار على الخارجين فأصاب اثنين منهم أحدهما امرأة أصيبت بجروح طفيفة، بحسب «فرانس برس». أما المصاب الثاني وهو رجل فلا يزال، الأحد، في المستشفى حيث سيخضع لجراحة، لكنه ليس في وضع خطير كما قال إريك رولر قائد شرطة أنتيغو في بيان.

وكانت سيارة للشرطة تقوم بدورية في موقف المدرسة حين وقع الحادث وتمكن الشرطيون من التدخل سريعًا بعد سماعهم إطلاق النار. وأوضح البيان أن مطلق النار لم يكن من الطلاب وقد أصيب بجروح بعدما تصدى له شرطي وقضى ليلاً في المستشفى.

المزيد من بوابة الوسط