اعتقال صحفية في تركيا استهدفت أردوغان بـ«تغريدات»

اعتقلت الشرطة التركية صحفية هولندية، تركية الأصل، تدعى هي أبرو عمر في منزلها الكائن في منتجع كوساداسي البحري غرب تركيا، بسبب تغريدات كتبتها واستهدفت الرئيس رجب طيب أردوغان، كما ذكرت في حسابها على موقع «تويتر».

وكتبت الصحفية: «لست حرة، نحن ذاهبون إلى المستشفى» لإجراء فحص طبي، قبل مثولها أمام المدعي. ونشرت أوبرو عمر في الفترة الأخيرة مقالة وجهت فيها انتقادات حادة إلى أردوغان في صحيفة «مترو» اليومية، حول رسالة إلكترونية صدرت عن القنصلية التركية في روتردام، بغرب هولندا.

والرسالة التي أثارت جدلاً واسعًا، بحسب وكالة أنباء «فرانس برس» طلبت من الأتراك الإبلاغ بالشتائم التي ترد على شبكات التواصل الاجتماعي ضد الرئيس التركي، غير أن القنصلية تحدثت بعد ذلك عن «سوء تفاهم».

وتزايدت الدعاوى بتهم إهانة أردوغان منذ انتخابه رئيسًا في أغسطس 2014، وهو ما يعتبره خصومه مؤشرًا إلى التسلط. كما رُفعت نحو 2000 دعوى قضائية في تركيا ضد فنانين وصحفيين ومواطنين عاديين.

المزيد من بوابة الوسط