بدء إدخال أكبر قافلة مساعدات في سورية إلى «الرستن» المحاصرة

بدأت قافلة مساعدات، هي الأكبر في سورية، بالدخول إلى مدينة الرستن التي تسيطر عليها فصائل مقاتلة في محافظة حمص.

ونقلت «فرانس برس»، تصريحات الناطق باسم اللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر» قوله، إن اللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر» و«الهلال الأحمر» السوريين بدأت بإدخال قافلة مساعدات من 65 شاحنة تحمل مواد غذائية وأدوية ومعدات طبية إلى 120 ألف شخص في منطقة الرستن في ريف حمص الشمالي.

وأشار إلى أنها «أكبر قافلة مساعدات مشتركة نقوم بها في سورية حتى الآن»، موضحًا أن «الصليب الأحمر» لم يوصل مساعدات إلى الرستن منذ العام 2012، وأن هناك 17 مخيمًا للنازحين في منطقة الرستن تعاني وضعًا إنسانيًّا صعبًا.

وتسيطر قوات النظام على محافظة حمص باستثناء بعض المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل الإسلامية والمقاتلة في الريف الشمالي وبينها الرستن وتلبيسة، وأخرى في الريف الشرقي تحت سيطرة تنظيم «داعش».

وتحاصر قوات النظام السوري الرستن منذ يناير الماضي، ولم تدخل إليها أية مساعدات، منذ أكثر من عام.

 

المزيد من بوابة الوسط