العراق: نواب معتصمون يرفضون مبادرة معصوم لحل أزمة البرلمان

رفض نواب في البرلمان العراقي مبادرة أطلقها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، لحل أزمة المجلس بعقد جلسة استثنائية تطرح للتصويت مسألة إقالة رئيس البرلمان سليم الجبوري.

وقالت النائبة من التيار الصدري زينب الطائي، وهي من المعتصمين، لوكالة «فرانس برس»: «رفضنا خارطة الطريق التي قدمها رئيس الجمهورية لأنها تريد العودة بنا إلى المحاصصة»، مضيفة أن المبادرة تريد مناقشة موضوع الإقالة الذي انتهى.

من جهته، قال النائب نيازي أوغلو وهو مقرِّر البرلمان وأحد المعتصمين: «نرفض العودة إلى النظر بإقالة هيئة الرئاسة السابقة»، مؤكدًا: «نريد المضي بانتخاب هيئة رئاسة جديدة لمجلس النواب».

وتابع أنه يتعذر على الجبوري ونائبيه، الشيخ همام حمودي وأرام شيخ محمد، القيام بمهامهم حول إدارة جلسة اليوم، إلا أن الجبوري وافق على حضور الجلسة والجلوس في صفوف النواب، بحسب «فرانس برس».

وقال مكتبه في بيان إنه سيحضر «الجلسة بقلب مفتوح واستعدادٍ كامل للإجابة عن أي استفسارات بشأن الأزمة»، مؤكدًا عدم وضع أية خطوط حمراء بمواجهة أي طرح خلال الجلسة، في إشارة إلى مناقشة مسألة إقالته.

المزيد من بوابة الوسط