إثيوبيا: مسلحون من جنوب السودان قتلوا 140 مدنيًا

قالت إثيوبيا، اليوم السبت، إن مسلحين من جنوب السودان قتلوا 140 شخصًا في مداهمة بإقليم جامبيلا، وإن القوات الإثيوبية عبرت الحدود لمطاردة المهاجمين.

ووقع الهجوم، أمس الجمعة، بمنطقة جاكايا التي تمتد عبر الحدود في منطقة تضم مع إقليم مجاور أكثر من 284 ألف لاجئ من جنوب السودان هربوا من الصراع في بلدهم. وقال بيان صادر عن مكتب الاتصال في الحكومة الإثيوبية، بحسب «رويترز» إن: «140 مدنيًا قتلوا في الهجوم الذي نفذته عصابات عبرت الحدود من جنوب السودان، وإن قوات إثيوبية تطارد العصابات داخل جنوب السودان، وقتل 60 من المهاجمين حتى الآن».

وأضاف المكتب أن المسلحين لا علاقة لهم بقوات حكومة جنوب السودان ولا قوات المتمردين التي قاتلت الحكومة في جوبا في حرب أهلية انتهت باتفاق سلام وقع العام الماضي.

وتحت ضغوط من قوى إقليمية ومن الولايات المتحدة والأمم المتحدة وقوى أخرى وقعت الأطراف المتحاربة في جنوب السودان اتفاق سلام مبدئي في أغسطس الماضي واتفقوا على اقتسام المناصب الوزارية في يناير.

واندلع القتال في جنوب السودان في ديسمبر 2013 بعد أشهر من إقالة الرئيس سلفا كير نائبه ريك مشار من منصبه مما أدى إلى تفاقم نزاع سياسي أعاد فتح خلافات عرقية بين قبيلتي الدنكا التي ينتمي لها كير والنوير التي ينتمي لها مشار.

وقال مشار الأسبوع الماضي إنه سيعود للعاصمة جوبا في 18 أبريل لتشكيل حكومة انتقالية مع كير، ويضم إقليم جامبيلا الإثيوبي أعدادًا كبيرة من قبيلة النوير أيضًا.