مقتل ضابط في معارك متواصلة بين القوات اليمنية والحوثيين

قتل ضابط بارز في القوات اليمنية، اليوم الأربعاء، وسط تواصل المعارك مع الحوثيين في مناطق عدة، على الرغم من وقف إطلاق النار الذي بدأ تطبيقه منتصف ليل الأحد الإثنين تمهيدًا لمباحثات سلام الأسبوع المقبل.

وقالت مصادر عسكرية موالية للرئيس عبدربه منصور هادي، بحسب «فرانس برس»، إن العميد الركن زيد الحوري قتل برصاص قناص في منطقة فرضة نهم، شمال شرق صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح منذ سبتمبر 2014.

وأشارت المصادر إلى أن الحوثيين أطلقوا قذائف هاون على المنطقة نفسها، أدت إلى إصابة ستة عناصر من القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.
وأكدت مصادر طبية يمنية هذه الحصيلة، وفي مأرب إلى الشرق من العاصمة، قتل عنصران من القوات الموالية للحكومة وأصيب سبعة في معارك استمرت لساعات ليل الثلاثاء الأربعاء، بحسب ما أفاد الرائد عبدالله حسن.

وبحسب المصدر نفسه قتل عنصر من الحوثيين وجرح آخرون، كما تمكنت القوات الحكومية من أسر عدد منهم. وفي الجنوب قتل ثلاثة أطفال تراوح أعمارهم بين 6 وعشر سنوات إثر سقوط قذيفة هاون أطلقها الحوثيون على قرية سكنية في منطقة عسيلان في محافظة شبوة، حسبما أفاد مسؤول محلي وآخر طبي.

كما ذكرت مصادر عسكرية أن قذيفة أطلقها الحوثيون استهدفت موقعًا عسكريًا لقوات هادي أدت إلى إصابة شخصين. وتبادل طرفا النزاع الاتهامات بتهديد وقف النار الذي يمهد لاستئناف مباحثات السلام برعاية الأمم المتحدة في الكويت في 18 أبريل الماضي.

المزيد من بوابة الوسط