محاكمة فتاة أميركية بـ«أبوظبي» بتهمة «شتم» الإمارات

نقلت صحيفة إماراتية أن فتاة أميركية محتجزة منذ سبعة أسابيع في أبوظبي بتهمة توجيه «شتائم» إلى دولة الإمارات وقادة هذا البلد، مثلت اليوم الاثنين أمام محكمة في عاصمة الإمارات.

ولم يكشف عن اسم المرأة التي تبلغ الخامسة والعشرين من العمر، وهي متهمة بتوجيه «شتائم ضد البلاد وقادتها»، بحسب ما نقلت صحيفة «ذي ناشونال» الناطقة بالإنجليزية. وشرحت خلال الجلسة أنها كانت تنتظر سيارة أجرة في مطار أبوظبي عندما اقترب منها رجلان ولم تعجبهما طريقة كلامها معهما، بحسب الصحيفة.

وقالت إنها تجهل سبب محاكمتها، ونقلت الصحيفة أيضًا عن المتهمة قولها إن «الرجلين حاولا مساعدتي، وكان علي أن أستقل طائرة أخرى الساعة 1:29، رفضت النقاش معهما ولم يحصل أي شيء».

وقالت الفتاة الأميركية إنها محتجزة منذ الثالث والعشرين من فبراير الماضي، وطلبت من القاضي إذا كان بإمكانها دفع غرامة والرحيل. وأوضحت الصحيفة أن الحكم سيصدر في الثاني من مايو المقبل.

المزيد من بوابة الوسط