«داعش» يستعيد بلدة سورية قرب تركيا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عناصر تنظيم «داعش» استعادوا اليوم الاثنين معقلاً في ريف حلب الشمالي، بعد أيام من سيطرة مجموعة من جماعات المعارضة التي تؤيدها تركيا عليه.

وكانت الفصائل التي تقاتل تحت لواء الجيش السوري الحر سيطرت على بلدة الراعي قرب الحدود التركية يوم الخميس.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن القوات الحكومية السورية وحلفاءها اشتبكوا مع مقاتلي المعارضة بينهم مقاتلون من القاعدة في معارك عنيفة جنوب حلب في ساعة متأخرة من مساء السبت، وإن مقاتلي المعارضة سيطروا على اثنين من التلال.

وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقرًا له، وفقًا لـ«رويترز» السبت إن هذا ربما يمثل انهيارًا في المنطقة لاتفاق هش لوقف العمليات القتالية والساري منذ عدة أسابيع وأدى إلى إبطاء وتيرة القتال دون وقفه.

وأضاف المرصد إن مقاتلي المعارضة ومن بينهم مقاتلون من جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة بدأوا في وقت سابق هجومًا في منطقة قريبة وجنوب غرب حلب المركز التجاري السابق لسورية. وقال إن طائرات حربية سورية وروسية شنت عشرات من الغارات الجوية في المنطقة. ويستبعد اتفاق وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه روسيا والولايات المتحدة القاعدة وتنظيم «داعش».