دي ميستورا يصل دمشق قبل استئناف مفاوضات جنيف

وصل الموفد الدولي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا إلى دمشق، مساء اليوم الأحد، وذلك قبل أيام من استئناف مفاوضات جنيف بين ممثلين للحكومة السورية والمعارضة.

ووصل دي ميستورا قرابة الساعة 19:30 (16:30 ت غ) إلى أحد الفنادق الكبرى في وسط دمشق آتيا من بيروت التي كان وصل إليها جوًا من عمان، من دون الإدلاء بأي تصريح، على أن يلتقي الاثنين وزير الخارجية السوري وليد المعلم، بحسب «فرانس برس».

وتأتي زيارة دي ميستورا لدمشق بعد إعلانه يوم الخميس الماضي أن الجولة المقبلة من مفاوضات السلام حول سورية ستبدأ في 13 أبريل الجاري، وأنه سيزور دمشق وطهران قبل استئنافها.

وانتهت الجولة الأخيرة من المحادثات غير المباشرة في جنيف في 24 مارس الماضي من دون تحقيق أي تقدم حقيقي باتجاه التوصل إلى حل سياسي للنزاع الذي تسبب بمقتل أكثر من 270 ألف شخص منذ منتصف مارس 2011.

وأعرب دي ميستورا في ختام الجولة السابقة عن أمله بأن تكون المحادثات المقبلة أكثر «واقعية» بالنسبة إلى مسألة الانتقال السياسي في سورية. وقال دي ميستورا، الخميس الماضي: «بما أن هذه المسألة مهمة، يجب أن أتأكد من مواقف الأطراف المعنية الدولية والإقليمية» لمعرفة ما إذا كان هذا الأمر «قد يؤدي إلى نتائج ملموسة خلال الجولة المقبلة من المحادثات».

ولا يزال مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد العقبة الرئيسية في المحادثات، إذ تطالب المعارضة بتشكيل هيئة حكم انتقالي مع صلاحيات تنفيذية كاملة بينها صلاحيات الرئيس، في حين يعتبر النظام أن مستقبل الأسد غير قابل للنقاش ويقترح تشكيل حكومة موسعة.

وبحسب الأمم المتحدة، من المنتظر أن يصل وفد الهيئة العليا للمفاوضات في 11 أو 12 أبريل الجاري إلى جنيف، على أن يصل وفد دمشق في 14 أو 15 أبريل، بعد انتهاء الانتخابات التشريعية التي حددت دمشق موعدها الأربعاء، لا سيما أن خمسة من أعضاء الوفد الحكومي مرشحون لانتخابات مجلس الشعب.

المزيد من بوابة الوسط