العاهل السعودي: حل قضايا المنطقة يتطلب التعاون الوثيق مع مصر

قال العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، اليوم الأحد في كلمة ألقاها أمام البرلمان المصري إن حل قضايا منطقة الشرق الأوسط يتطلب التعاون الوثيق بين مصر والسعودية.

وشهد سلمان والرئيس عبدالفتاح السيسي خلال اليومين الماضيين مراسم التوقيع على اتفاقات ومذكرات تفاهم لزيادة التعاون بين البلدين. وبلغت القيمة الإجمالية للاتفاقات التي وقعت 25 مليار دولار. بحسب «أصوات مصرية».

وأضاف العاهل السعودي، خلال الكلمة التي بثها التلفزيون الرسمي: إن «التجارب أثبتت أن العمل المشترك يجعلنا أقوى من خلال تحديد آليات واضحة تتحمل السلطات التشريعية والتنفيذية مسؤولياتها من أجل شعوبنا ومستقبل أمتنا وتحقيق أهدافنا المنشودة التي تخدم أوطاننا».

وتابع: «خدمة قضايا أمتنا، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية تستدعي وحدة الصف والتعاون الوثيق بين مصر والسعودية لتحقيق التوازن بدلاً عن التشتت».

وقال سلمان إن لدى مصر والسعودية فرصة «مهمة» للتعاون في المجال الاقتصادي، مشيرًا إلى أنه شهد توقيع عدد من مذكرات التفاهم والعقود الاستثمارية خلال زيارته الحالية لمصر، ومن بينها إنشاء جسر بري يربط البلدين.

وأشار إلي أن هذا الجسر سيربط بين قارتي آسيا وأفريقيا، وسيكون بوابة لتعزيز الحركة الاقتصادية داخل مصر ومعبرًا للمسافرين من الحجاج والمعتمرين، كما سيساهم في توفير فرص عمل، لافتًا إلى العمل أيضًا على إنشاء منطقة تجارة حرة شمال سيناء، وهو ما سيعزز فرص التنمية.