كيري يدعو طالبان الأفغانية إلى «الدخول في عملية سلام»

وجه وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الذي تشارك بلاده في الجهود المبذولة لإحقاق السلام في أفغانستان، دعوة اليوم السبت إلى «طالبان» لـ«الدخول في عملية سلام».

وقال كيري، في ختام مشاورات مع الرئيس الأفغاني: «لقد تحدثنا عن هدفنا المشترك وهو بدء محادثات سلام مع طالبان»، مضيفًا: «ندعو طالبان إلى الدخول في عملية سلام» ترمي إلى إنهاء النزاع الذي يعصف بأفغانستان منذ العام 2001، بحسب «فرانس برس».

وقال كيري إن الاتفاق السياسي الذي أدى إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية في أفغانستان في العام 2014 لم يحدد تاريخًا معينًا لانتهائه رغم افتراضات كبيرة بأنه سينتهي في سبتمبر.

وبمقتضى بنود اتفاق سبتمبر 2014 فإن من المتوقع تشكيل لويا جيركا (المجلس الأعلى للقبائل ) أو جمعية خاصة خلال عامين لتعديل الدستور.  ولكن كيري قال إنه لا يوجد موعد محدد، وكان كيري أشرف على الاتفاق الذي أدى إلى تشكيل حكومة يقودها الآن الرئيس أشرف عبدالغني ومنافسه السابق عبدالله عبدالله الذي يتولى منصب الرئيس التنفيذي حاليًا، بحسب «رويترز».

وقال كيري في مؤتمر صحفي مشترك مع عبدالغني في كابول: «الاتفاق ذاته لا يتضمن بأي شكل من الأشكال موعدًا محددًا للانتهاء». وفي إشارة إلى نقاش بشأن تغيير محتمل لخطط خفض عدد القوات الأميركية في أفغانستان من 9800 إلى 5500 بنهاية العام قال كيري إن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيسترشد بآراء القادة الأميركيين على الأرض.