«جبهة النصرة» تعلن مقتل الناطق باسمها في غارة أميركية

أعلنت «جبهة النصرة» الذراع السورية لـ«تنظيم القاعدة»، يوم الأربعاء، مقتل الناطق باسمها أبوفراس في غارة أميركية بسورية.

ونعت جبهة النصرة في بيان وفاة أبي فراس السوري في هجوم الأحد الماضي، وقالت إن الهجوم نفذه «التحالف الصليبي العربي» الذي تقوده الولايات المتحدة، ويأتي الإعلان تأكيدًا لبيان عن مقتل القيادي الإسلامي المخضرم صدر يوم الإثنين عن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب العربي وهو ذراع القاعدة في شمال أفريقيا، بحسب «رويترز».

وقالت مصادر بالمعارضة الإسلامية إن أبا فراس كان ضابطًا سابقًا بالجيش السوري فصل من الخدمة في أواخر السبعينات من القرن الماضي بسبب ميوله الإسلامية، وقاتل في أفغانستان في الثمانينات وعمل مع أسامة بن لادن زعيم التنظيم الراحل للترويج لحركة طالبان.

وأصبح أبوفراس ناطقًا باسم «جبهة النصرة» وكان عضوًا بمجلس شوري الجبهة الذي يتولى وضع السياسات. وكان ناطق باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قد أعلن شن القوات الجوية الأميركية غارة استهدفت يوم الأحد الماضي اجتماعًا رفيع المستوى لقادة القاعدة في شمال غرب سورية، كان أبوفراس حاضرًا فيه بحسب «رويترز».

المزيد من بوابة الوسط