الإفراج عن أحد أفراد الأسرة القطَرية الحاكمة بعد خطفه في العراق

أعلنت الحكومة القطرية اليوم الأربعاء الإفراج عن أحد أفراد الأسرة الحاكمة ومواطن باكستاني خطفا ضمن مجموعة من 26 شخصًا قبل ثلاثة أشهر في جنوب العراق خلال رحلة صيد. وقال مصدر في وزارة الخارجية لـ«فرانس برس» إن المفرج عنه أحد أفراد الأسرة الحاكمة.

في وقت سابق اكتفت وزارة الخارجية في بيان مقتضب بالقول: «تحرير أحد المواطنين القطريين ومرافق له يحمل الجنسية الآسيوية، كانا ضمن المخطوفين في العراق». ولم يتضمن البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية أية معلومات عن ملابسات خطفهما، إلا أنه يشير إلى أن «الجهود ما زالت مستمرة لتحرير باقي المخطوفين».

وخطف 26 شخصًا يشاركون في رحلة لصيد الطيور في 16 ديسمبر في محافظة المثنى بجنوب العراق.

ونفى وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، خلال مؤتمر صحفي في الكويت في 22 ديسمبر أية علاقة لحكومته بالخطف، ردًا على سؤال عن اتهام فصائل من الحشد الشعبي الذي يساند القوات الأمنية العراقية في قتال تنظيم «داعش»، بالضلوع في العملية.

وتشير وكالة الأنباء الفرنسية إلى أن مواطني دول الخليج الأثرياء يشاركون في رحلات صيد في الدول المجاورة مثل العراق وفي باكستان أو أفغانستان، تفاديًا للقوانين التي تمنع صيد الطيور المحمية في بلادهم.

المزيد من بوابة الوسط