مقتل ضابط سعودي في هجوم لـ«داعش» بالرياض

أطلق مسلحون النار على ضابط أمن كبير في منطقة غرب الرياض، اليوم الثلاثاء، مما أسفر عن مقتل الضابط في هجوم أعلن تنظيم «داعش» المسؤولية عنه.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية «واس» عن ناطق باسم وزارة الداخلية قوله إن الضابط القتيل العقيد كتاب الحمادي تعرض لإطلاق نار في منطقة العرجة بمحافظة الدوادمي إلى الغرب من العاصمة الرياض.

وقالت وكالة أعماق التابعة لـ«داعش» إن فرع التنظيم بالسعودية الذي يعرف باسم «ولاية نجد» نفذ الهجوم وعرف الحمادي بأنه مدير الأمن الداخلي بمنطقة القويعية.

وتعرضت السعودية وهي أكبر مصدر للنفط في العالم وحليف للغرب لسلسلة من عمليات إطلاق النار والتفجيرات، استهدفت قوات الأمن أو الأقلية الشيعية منذ العام الماضي وتبنى تنظيم «داعش» الكثير منها. وتبنى التنظيم الأحد الماضي تفجيرًا قرب مركز للشرطة جنوب الرياض قتل فيه شخص وألحق أضرارًا بسيارات للشرطة.