روسيا: المطالبة برحيل الأسد تعرقل الحل السياسي في سورية

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف: «إن المطالبة بتنحي الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة تحد من فرص التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة».

ونقلت «رويترز»، عن ريابكوف، قوله إن موسكو تقترح تأجيل المناقشات حول مصير الأسد، مضيفًا أن أطراف الصراع السوري هي التي يجب أن تبت في هذا الأمر لاحقًا.

واعتبر البيت الأبيض، الأربعاء، أن الرئيس السوري بشار الأسد يجب أن لا يكون جزءًا من أي حكومة وحدة وطنية انتقالية، مؤكدًا بذلك آراء المعارضة السورية.

وفي رد على مقابلة، قال فيها الأسد إن نظامه يجب أن يكون جزءًا من الحكومة الانتقالية، قال الناطق باسم البيت الأبيض جوش إرنست، إن مشاركة الأسد «أمر غير مطروح للنقاش»، بحسب «فرانس برس».

من جهة أخرى، أعلن الرئيس السوري بشار الأسد أنه مستعد لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة في حال توفرت رغبة شعبية، مضيفًا: «بالمبدأ أنا لا توجد لدي مشكلة، لأن الرئيس لا يستطيع أن يعمل دون دعم شعبي، وإذا كان لدى هذا الرئيس دعم شعبي فيجب أن يكون مستعدًّا دائما لمثل هذه الخطوة».