القوات السورية تسترد بلدة قرب تدمر من «داعش»

طردت القوات السورية ومقاتلون متحالفون معها مقاتلي تنظيم «داعش» من بلدة القريتين، اليوم الأحد، بدعم من الضربات الجوية الروسية بعد أن حاصروها على مدى الأيام القليلة الماضية.

وقال التلفزيون الرسمي السوري إن الجيش وحلفاءه أعادوا «الأمن والاستقرار إلى مدينة القريتين بالكامل، بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي داعش فيها»، بحسب «رويترز».

وذكرت وسائل إعلام رسمية سورية أن القوات الحكومية دخلت البلدة من عدة اتجاهات، وقال مصدر عسكري سوري للوكالة العربية السورية للأنباء إن الجيش السوري قام بتطهير مناطق شمال غرب البلدة من المتفجرات التي زرعها التنظيم المتشدد.

وتقع القريتين على بعد مئة كلم غرب مدينة تدمر التي انتزعتها القوات الحكومية من قبضة التنظيم المتشدد يوم الأحد الماضي وتحيط بها التلال، وسيطر التنظيم على بلدة القريتين في أواخر أغسطس. وكانت قوات الحكومة السورية تحاول استعادة القريتين، وجيوب أخرى تحت سيطرة التنظيم لتقليل قدرته على إبراز قوته العسكرية في منطقة غرب سورية شديدة الكثافة السكانية؛ حيث تقع دمشق ومدن رئيسية أخرى.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات الحكومية سيطرت على نصف القريتين، وإن قتالاً ضاريًا يدور بين القوات ومقاتلي التنظيم إلى الشمال والجنوب الشرقي من البلد.

المزيد من بوابة الوسط