في نكسة جديدة لـ«داعش».. مقتل أبو الهيجاء التونسي

في آخر نكسة مني بها تنظيم «داعش»، قُتل القيادي في التنظيم أبو الهيجاء التونسي، في غارة لطائرة من دون طيار قرب مدينة الرقة في شمال سورية، أثناء توجهه إلى محافظة حلب ليشرف على المعارك هناك، بأمر من زعيم التنظيم، أبوبكر البغدادي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: «إن طائرة من دون طيار يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن استهدفت ليل أمس الأربعاء عند أطراف مدينة الرقة سيارة تقل القيادي العسكري في تنظيم (داعش)، أبو الهيجاء التونسي، ما أسفر عن مقتله».

وأشار المرصد إلى أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي أرسل أبو الهيجاء التونسي من العراق ليشرف على العمليات العسكرية ضد قوات سورية الديمقراطية في ريف حلب الشمالي الشرقي.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن: «إن المعارك في ريف حلب الشمالي الشرقي، التي اشتدت خلال الأيام الماضية قد تؤدي إلى طرد تنظيم (داعش) من المنطقة لينسحب باتجاه الرقة».

وبحسب عبد الرحمن، فإنه «يتم العمل على استنزاف قيادة تنظيم داعش»، واعتبر أنه «لا يمكن لحوادث القتل هذه أن تحصل من دون وجود اختراق في صفوف التنظيم».

وخلال مارس أيضًا، قُتل قياديان في التنظيم المتطرف في غارات للتحالف الدولي، هما عبد الرحمن القادولي المكنى بـ«حجي إمام»، وكان يعد الرجل الثاني في التنظيم، وعمر الشيشاني أحد أهم قيادييه العسكريين.

وأعرب البنتاغون عن ثقته من أن تنظيم «داعش» يتجه نحو الهزيمة، مؤكدًا أن زخم الحرب ضده اليوم في أوجه منذ بدأ التحالف الدولي حملته في سورية والعراق في صيف العام 2014.