فتاة يابانية تظهر بعد اختفاء أثرها سنتين

ظهرت فتاة يابانية في الخامسة عشرة من العمر فجأة الاحد في طوكيو بعد فقدان أثرها لمدة سنتين كانت خلالهما مخطوفة لدى شاب في الثالثة والعشرين من عمره، بحسب ما اعلنت الشرطة.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن وسائل إعلام محلية، أن الشاب الخاطف عثر عليه صباح الاثنين على بعد نحو مئة كيلومتر عن منزله، بعدما حاول الانتحار.

وكانت الفتاة اختفت في مارس من العام 2014، من إحدى ضواحي طوكيو، وبعد ذلك بقليل تلقى والداها رسالتين قالت لهما فيهما إنها قررت الابتعاد عن البيت لبعض الوقت وطلبت عدم البحث عنها.

ولم تتضح تفاصيل حياة الفتاة على مدى العامين الماضيين، ويوم الاحد الماضي ، ظهرت الفتاة مجددا، واتصلت بأمها وبالشرطة من هاتف للعموم، وذلك بعد أن نجحت في مغادرة المنزل الذي كانت محتجزة فيه قسرا، مستغلة غياب خاطفها عنه، بحسب الشرطة.

فقد نسي الخاطف، وهو شغوف بالمعلوماتية ومتخرج حديثا من جامعة "شيبا" في ضواحي طوكيو، أن يقفل الباب بالمفتاح، بحسب ما نقلت محطات التلفزيون المحلية عن الفتاة.

المزيد من بوابة الوسط