56 قتيلاً في انفجار بمدينة لاهور الباكستانية

قتل 56 شخصًا على الأقل وأصيب أكثر من 200 بجروح، اليوم الأحد، في تفجير انتحاري بموقف مكتظ بالرواد في مدينة لاهور الباكستانية؛ حيث كان المسيحيون يحتفلون بعيد الفصح.

وهرعت عشرات السيارات إلى مكان الانفجار الواقع قرب وسط المدينة التي تعد ثمانية ملايين نسمة، وفي عداد الضحايا الكثير من النساء والأطفال، بحسب «فرانس برس». وقال مسؤول الإدارة المحلية في لاهور، محمد عثمان، إن «الحصيلة ارتفعت إلى 56 قتيلاً. وعمليات الإغاثة تتواصل»، مضيفًا أنه تم استدعاء الجيش للمساعدة في عمليات الإنقاذ والأمن.

وأوضح أن بين الضحايا نساء وأطفالا، لافتًا إلى أن الحصيلة مرشحة لمزيد من الارتفاع لأن عددًا من المصابين «في حالة حرجة». وانفجار لاهور يعتبر الأكثر دموية منذ أن فجر انتحاري نفسه على أبرز معبر حدودي بين باكستان والهند موقعًا 55 قتيلاً في هجوم تبناه فصيل جماعة الأحرار من حركة طالبان في نوفمبر 2014.

وفي السنوات الماضية تعرضت كنائس لهجمات في لاهور، معقل رئيس الوزراء نواز شريف في إقليم البنجاب.