الجيش السوري يدخل تدمر.. و«داعش» يلجأ لمكبرات الصوت لإخراج المدنيين

دعا تنظيم «داعش» المدنيين إلى مغادرة تدمر بسورية، وسط استمرار تقدم القوات الحكومية السورية باتجاه المدينة المحاصرة منذ أسبوعين.

ونقلت «سكاي نيوز عربية»، عن التلفزيون السوري قوله، «إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية تقضي على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم داعش في فندق ديديمان تدمر ودوار الزراعة على المدخل الجنوبي الغربي للمدينة».

وقالت وكالة الأنباء السورية «سانا»: «إن وحدات القوات المسلحة واصلت تقدمها باتجاه مدينة تدمر بعد إحكامها السيطرة على جبل الطار غرب المدينة».

ودعا «داعش»، عبر مكبرات الصوت مَن تبقى من المدنيين في مدينة تدمر للخروج منها، نتيجة وصول الاشتباكات إلى تخوم المدينة، وقد عمد التنظيم إلى تفخيخ البساتين في المنطقة.

وسيطرت القوات الحكومية الأربعاء، على جبال الهيال على مشارف المدينة، التي بقي فيها 15 ألف مدني من أصل 70 ألف نسمة قبل سيطرة تنظيم «داعش».

ويسيطر تنظيم «داعش» على مدينة تدمر المدرجة على لائحة التراث العالمي لمنظمة «يونيسكو»، منذ مايو 2015، وعمد مذاك إلى تدمير العديد من معالمها الثرية، ومن بينها قوس النصر الشهير ومعبدا «شمين» و«بل».

 

المزيد من بوابة الوسط