كوريا الشمالية تعلن نجاح تجربة صاروخ «ينزل الرعب في قلوب أعدائها»

أعلنت كوريا الشمالية نجاح تجربة صاروخ يعمل بالوقود الصلب، في تقدم تاريخي في برنامجيها النووي والباليستي.

وتستخدم الصواريخ التي تملكها كوريا الشمالية أساسًا الوقود السائل، لكن الوقود الصلب يسمح بتحسين قدرات تحريك الصواريخ وكذلك باختصار مدة الاشتعال.

ونقلت «فرانس برس» تصريحات الرئيس الكوري الشمالي، قائلاً: «إن التجربة اختراق كبير في أنظمة الصواريخ الكورية الشمالية التي ستسمح بإنزال رعب كبير في قلب أعدائنا»، على حد قوله، مشيرًا إلى أنه «يوم تاريخي ولا ينسى».

ويعتقد الخبراء أن كوريا الشمالية تستخدم أصلاً وقودًا صلبًا في صواريخها القصيرة المدى.

يأتي إعلان هذه التجربة، بينما أمرت الرئيسة الكورية الجنوبية، بارك غوين-هي، جيشها برفع مستوى التأهب في مواجهة التهديدات الكورية الشمالية العديدة بتوجيه ضربات نووية أو تقليدية.

وكانت كوريا الشمالية هددت الأربعاء رئيسة كوريا الجنوبية وحلفائها الأميركيين بـ«نهاية بائسة»، في تصريح وصفته كوريا الجنوبية بأنه «مبتذل وسخيف».

جاءت هذه التهديدات الأخيرة ردًّا على المناورات العسكرية المشتركة التي تجريها حاليًّا القوات الأميركية والكورية الجنوبية، التي تسهم سنويًّا في مفاقمة توتر الوضع.

 

المزيد من بوابة الوسط