«الأغذية العالمي» يحذر من مجاعة بنصف محافظات اليمن

حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من أن نحو نصف محافظات اليمن، البالغ عددها 22 محافظة، على شفا المجاعة بسبب الحرب الدائرة في البلاد، فيما يحتاج أكثر من 13 مليون نسمة معونات غذائية.

وتعزو جماعات المعونة الأزمة إلى القيود التي يفرضها التحالف العربي بقيادة السعودية على الوصول للموانئ التي تسيطر عليها جماعة الحوثي، وتتهم الحوثيين بمنع وصول الإمدادات إلى بعض المناطق بما في ذلك مدينة تعز في جنوب غرب البلاد، بحسب «رويترز».

وقال نائب مدير شؤون اليمن في برنامج الأغذية العالمي أدهم مسلم إنه من منظور الأمن الغذائي فقد صنفت عشر من محافظات اليمن بأنها تمر بحالة طوارئ، مشيرًا إلى أنها الخطوة التي تسبق المجاعة. وقال إن القتال الدائر خلال الأشهر الاثني عشر الأخيرة أدى إلى نزوح نحو 2.3 مليون شخص، وجعل أكثر من نصف عدد سكان البلاد البالغ 26 مليون نسمة في حاجة ماسة للمعونات الغذائية.

وأضاف أن ذلك يعني أن على البرنامج ألا ينتظر حتى يصل الوضع إلى حد المجاعة، وأنه يجب عليه التصرف فورًا لتقديم المعونات الإنسانية مباشرة. كانت جماعة الحوثي استولت على صنعاء في سبتمبر العام 2014، وأطاحت بالرئيس عبدربه منصور هادي، ثم استولت على مقره الموقت في مدينة عدن الجنوبية.

وتدخل التحالف العربي بقيادة السعودية في مارس 2015 لمحاولة إعادة هادي إلى السلطة، وإحباط مكاسب الحوثي فيما قتل أكثر من 6200 شخص في الصراع نصفهم مدنيون.