مقتل مغربية ثانية في اعتداءات بروكسل

أفاد مصدر دبلوماسي مغربي، اليوم الأربعاء، مقتل مغربية ثانية في اعتداءات بروكسل، أمس الثلاثاء، لافتًا إلى فقدان ثلاثة آخرين، هم امرأتان ورجل فيما ارتفع عدد الجرحى من أربعة إلى ستة.

وأعلن المصدر أمس الثلاثاء مقتل امرأة مغربية في الاعتداءات التي خلفت ثلاثين قتيلاً على الأقل، هي عاملة نظافة في مطار بروكسل، وإصابة أربعة مغاربة آخرين. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المصدر أن المفقودين هم امرأتان ورجل: أستاذة جامعية كانت ستستقل الطائرة للعودة إلى المغرب عبر مطار بروكسل، وامرأة ثانية فقدت بعد الاعتداء في محطة المترو، في حين كان الرجل في المطار.

وأكدت عائلات المفقودين الثلاثة أنها لم تتلق أي أخبار عنهم منذ وقوع الاعتداءات الثلاثاء. أما عدد الجرحى المغاربة فقد ارتفع من أربعة إلى ستة، اثنان منهم في حالة خطيرة، واثنان آخران غادرا المستشفى بحسب المصدر نفسه.

وشكلت السفارة والقنصلية العامة للمملكة المغربية في بروكسل خلية أزمة لمتابعة الوضع. ويبلغ عدد أفراد الجالية المغربية في بلجيكا، بحسب الأرقام الأخيرة لوزارة الهجرة المغربية 429 ألفًا و850 شخصًا يقيم نحو نصفهم في بروكسل.

وسبق أن أعلن مسؤولون أمنيون مغاربة أنهم سلموا بروكسل معلومات لملاحقة المشتبه بهم في حي مولنبيك، عقب اعتداءات باريس في نوفمبر 2015.