إسرائيل تغلق الضفة الغربية في «المساخر»

أغلقت إسرائيل الضفة الغربية المحتلة حتى مساء السبت المقبل، بسبب «مخاوف أمنية معززة» مع حلول عيد المساخر (البوريم) اليهودي الذي يبدأ مساء اليوم الأربعاء، بحسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي. ونقلت وكالة «فرانس برس» عن الجيش الإسرائيلي أن الإغلاق بدأ ليلة الأربعاء، وسيستمر حتى منتصف ليل السبت المقبل.

ولم يتم إغلاق الضفة الغربية المحتلة العام الماضي في عيد المساخر. لكن بحسب ناطقة باسم الجيش اتخذ القرار هذا العام تنفيذًا «لأمر من القيادة السياسية» وبعد «تقييم للوضع» الحالي. وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل أعمال عنف، أسفرت منذ الأول من أكتوبر عن مقتل 198 فلسطينيًا في مواجهات وإطلاق نار وعمليات طعن، قتل فيها أيضًا 28 إسرائيليًا، إضافة إلى أميركيين اثنين وإريتري وسوداني، بحسب تعداد لوكالة «فرانس برس».

وتقول الشرطة الإسرائيلية إن نحو نصف الفلسطينيين قتلوا برصاص عناصرها، أو الجيش خلال تنفيذهم، أو محاولتهم تنفيذ هجمات بالسكين على إسرائيليين. ويشكك الفلسطينيون غالبًا في هذه الرواية. وسيؤثر إغلاق الضفة الغربية على عشرات آلاف الفلسطينيين الذين يعملون داخل إسرائيل. وبحسب الناطقة فإنه سيتم استثناء «الحالات الإنسانية والطبية» والسماح لها بدخول إسرائيل.

وتغلق إسرائيل الضفة الغربية بشكل متكرر لأسباب أمنية خلال الأعياد اليهودية. وأغلقت الضفة الغربية المحتلة في أكتوبر الماضي ليوم واحد عند الاحتفال بعيد الغفران.

المزيد من بوابة الوسط