المعارضة السورية ترفض تأجيل المحادثات بذريعة الانتخابات البرلمانية

قالت المعارضة السورية، اليوم الأحد، إنها ترفض أي تأخير في الجولة المقبلة من مفاوضات السلام في جنيف استنادًا إلى مساع حكومية لتأجيلها بسبب الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في 13 أبريل المقبل.

وقال الناطق باسم الهيئة العليا للمفاوضات، سالم المسلط، في جنيف: «لن نقبل تأجيلاً من أجل إجراء انتخابات غير شرعية. لم نتلق شيئًا من السيد (ستافان) دي ميستورا يفيد بالدعوة للتأجيل»، بحسب «رويترز».

وفي الشهر الماضي دعا الرئيس السوري بشار الأسد إلى إجراء انتخابات برلمانية في مؤشر على اكتسابه الثقة عقب إحرازه تقدمًا في ميدان المعركة. وتجرى الانتخابات كل أربعة أعوام وكانت آخر مرة أجريت فيها في العام 2012.