«صقور حرية كردستان» يتبنى تفجير أنقرة

أعلن تنظيم يعرف بـ«صقور حرية كردستان»، الخميس، مسؤوليته عن التفجير الذي ضرب العاصمة التركية (أنقرة)، الأحد الماضي، وأوقع عشرات القتلى والجرحى.
وقال «صقور حرية كردستان»، في بيان نُشر عبر الإنترنت، إن الهجوم، الذي قتل 37 شخصًا، كان انتقامًا من العمليات العسكرية التي استهدفت المنطقة ذات الأغلبية الكردية جنوب شرق تركيا.

ويتبع تنظيم «صقور حرية كردستان» حزب العمال الكردستاني الذي تحظره الحكومة التركية، بحسب «بي بي سي».

وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت في منطقة تجارية مزدحمة، مساء الأحد، ظل  إثرها العشرات من الجرحى في المستشفى.

وردًّا على ذلك قصف الطيران التركي، الاثنين، قواعد لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق، ردًا على تفجير انتحاري جديد الأحد في أنقرة أوقع 37 قتيلاً، وهو الثاني في أقل من شهر في العاصمة التركية.