اعتقال 4 متطرفين على صلة بـ«داعش» في باريس

ألقت شرطة مكافحة الإرهاب الفرنسية، اليوم الأربعاء، القبض على مجموعة صغيرة لها صلات بمتشددين، وأحد أفرادها كان يخطط لشن هجوم في باريس.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، بحسب «رويترز» إن «لدينا معلومات عن شخص واحد تشير إلى أنه كان يخطط لأعمال عنف في فرنسا»، مضيفًا أن الشرطة تعتقد أن له صلات بتنظيم «داعش» في سورية. وأضاف كازنوف «ألقي القبض على هذا الشخص صباح اليوم ومعه أناس على صلة به»، محذرًا من المسارعة باستنتاج أن هجومًا كان على وشك الحدوث وذلك لحين انتهاء التحقيقات.

وذكرت محطة تلفزيون (تي إف1) الفرنسية في وقت سابق أن شرطة مكافحة الإرهاب اعتقلت ثلاثة رجال وامرأة عند الفجر في باريس، ومنطقة سين سان دوني بشمال العاصمة للاشتباه في تخطيطهم لهجوم وشيك. وذكرت المحطة بموقعها على الإنترنت أن الشرطة عثرت على خزنة غير مستخدمة لبندقية آلية ومعدات كمبيوتر.

وركز التحقيق على شاب فرنسي (28 عامًا) كان قيد الإقامة الجبرية منذ 29 فبراير بناءً على حالة تأهب قائمة في فرنسا منذ هجمات باريس في نوفمبر التي قتل فيها 130 شخصًا. وذكرت المحطة التلفزيونية أن الرجل صدر بحقه حكم بالسجن خمسة أعوام في مارس 2014 بعد عامين من اعتقاله وهو يحاول مغادرة فرنسا إلى سورية، وأطلق سراح الرجل في أكتوبر 2015.

وألقت الشرطة القبض على شريكته ومعهما شقيقان فرنسيان من أصل تركي. جاءت الاعتقالات بعد يوم من إطلاق الشرطة البلجيكية النار على جزائري (35 عامًا)، ومقتله خلال مداهمة شقة في بروكسل في إطار حملة للكشف عن أدلة بشأن هجمات باريس.

المزيد من بوابة الوسط