«الشورى السعودي» يوصي الحكومة بتوسيع طرق «الجمرات»

أوصى مجلس الشورى السعودي بتوسيع الطرق المؤدية إلى موقع الجمرات الذي شهد تدافعًا أدى إلى وفاة أكثر من ألفي حاج في موسم الحج الماضي.

وقال مجلس الشورى، وفقًا لوكالة «فرانس برس» الاثنين، «إن على وزارة الحج وغيرها من الأجهزة الحكومية دراسة حركة المواصلات بين منى وغيرها من المواقع المقدسة ومن بينها مكة القريبة».

وطالب المجلس الحكومة، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية، بزيادة سعة الطرق المؤدية إلى مشعر الجمرات وإلى مناطق سكن الحجاج في منى، دون أن يكشف مزيدًا من التفاصيل.

وقال: «إن الدراسة يجب أن تشمل كذلك زيادة المنطقة المخصصة لكل حاج وزيادة فعالية الخدمات وإجراءات الأمن والسلامة».

وألقى الحجاج بالمسؤولية في الكارثة على إغلاق الشرطة الطرق وسوء إدارة تدفق مئات آلاف الحجاج الذين أُغلقت أمامهم طرق الفرار عندما وقع التدافع.

ووقعت الكارثة أثناء توجه الحجاج في درجات حرارة مرتفعة إلى رمي الجمرات في منى غرب السعودية، وألقى مسؤولون سعوديون باللوم على الحجاج وقالوا إنهم لم يتبعوا التعليمات.