هادي يقترح هدنة 7 أيام بالتزامن مع محادثات السلام

قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إنه طلب من التحالف الدولي بقيادة السعودية وقف إطلاق النار بدءًا من 15 ديسمبر ولمدة سبعة أيام، بحيث تتزامن مع محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، وتهدف إلى إنهاء أشهر من القتال داخل اليمن.

ونقلت وكالة «رويترز» اليوم الثلاثاء عن رسالة وجهها هادي إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أنه «أبلغت قيادة الائتلاف أننا ننوي بدء وقف لإطلاق النار لمدة سبعة أيام من الخامس عشر إلى الحادي والعشرين من ديسمبر بالتزامن مع المشاورات». وقال إن وقف إطلاق النار «سيجري تجديده تلقائيًا في حال التزم به الجانب الآخر».

وقال هادي إنه يأمل بأن يتلقى مبعوث الأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ أحمد تأكيدات من الحوثيين باحترام الهدنة، وإلا فإن الائتلاف «سيكون مضطرًا للتعامل مع أي خرق لوقف إطلاق النار».

وفشلت مفاوضات سابقة توسطت فيها الأمم المتحدة لإنهاء الصراع عن طريق الحوار مع اندلاع معارك في أرجاء البلاد، وانهارت محاولات لوقف إطلاق النار بعد أن تبادل الجانبان الاتهام بارتكاب انتهاكات.

وقال مسؤولون بارزون بالأمم المتحدة إن اليمن يواجه أزمة إنسانية حادة يفاقمها حصار بحري تقوده السعودية، مع وصول أعداد ضحايا الصراع إلى أكثر من ستة آلاف قتيل.