الحكومة المصريّة تواصل الاستعداد للانتخابات الرئاسية.. ومحلب يزور النوبة قريبًا

يناقش مجلس المحافظين بمصر الاستعداد للانتخابات الرئاسية المرتقبة، وذلك خلال اجتماع مساء اليوم الأحد 16 مارس 2014 برئاسة المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، وبحضور وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم ووزير التنمية المحليّة والإدارية اللواء عادل لبيب، وذلك بعد ساعات من الاجتماع الطارئ الذي عقده مجلس الوزراء مساء أمس واستمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم، والذي انتهي إلى عدد من الإجراءات للتصدي للعمليات الإرهابية التي نفذت خلال اليومين السابقين.

وأشار مصدر بمجلس الوزراء إلى أن اجتماع المحافظين سيناقش ما تم الاتفاق عليه خلال اجتماع الحكومة مساء أمس والمتعلقة بإجراءات مكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى استعدادات جميع المحافظات للانتخابات الرئاسية المقبلة.

زيارة مرتقبة لمحلب لمتابعة تنفيذ مشروعات التنمية
وعلى صعيد آخر، عقـد رئيس الحكومة المهندس إبراهيم محلب اجتماعًا اليوم لمتابعة الموقف بشأن تنفيذ مشروعات تنمية وتطوير إقليم الصعيد، خاصة منطقة النوبة، وذلك بحضور وزراء التجارة والصناعة والاستثمار، والثقافة، والتنمية المحليّة والإدارية، والتخطيط والتعاون الدولي، والري، والبيئة، والمالية.

وأشار رئيس الوزراء إلى اهتمام حكومته بمنطقة النوبة لتنميتها، وذلك من خلال تطوير الخدمات وتحسين البنية الأساسية والمرافق وغيرها من الموضوعات التي تهم سكان المنطقة.

واستعرض الاجتماع التقدم المحرز في تنفيذ عدد من المشروعات التنموية والخدمية، ومنها على سبيل المثال تدبير مبلغ ثلاثة ملايين جنيه لإنشاء مركزين ثقافيّين للتراث النوبي بنصر النوبة، وتوفير مبلغ ستة ملايين جنيه لدعم الوحدات المحليّة للمدن والقرى النوبية لاستكمال وإنشاء المشروعات العاجلة، هذا فضلاً عن مشروعات وزارة الإسكان لإنشاء مساكن الإحلال والتجديد بالنوبة.

ووجّه محلب بمخاطبة جميع الوزارات المعنية لطلب موافاة مجلس الوزراء خلال أسبوع من الآن بتقرير حول موقف تنفيذ المشروعات بالنوبة بحيث يتضمن برامج تنفيذية محددة، على أن يتم عقد اجتماع آخر لمراجعة وبحث تلك البرامج التنفيذية تمهيدًا لقيام رئيس الوزراء بزيارة إلى محافظة أسوان لمتابعة الموقف على الطبيعة.

صندوق لإدارة الأصول الإنتاجية للدولة وإعادة هيكلتها
ناقش رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب أيضًا، مقترحات بإنشاء الصندوق السيادي الذي تعتزم الحكومة إنشاؤه لإدارة الأصول الإنتاجية للدولة وإعادة هيكلتها وإدارتها وفق قواعد جديدة مطورة تسهم في تنشيط أدائها وتعمل على حسن إدارة ما تمتلكه من أصول واستغلالها بشكل أمثل بما ينعكس في النهاية على تحسين أحوال العمال ورفع مستوى التشغيل.‬‬

المزيد من بوابة الوسط