3 غارات إسرائيلية على قطاع غزة

أغارت المقاتلات الإسرائيلية، فجر اليوم الخميس، على قطاع غزة، مستهدفة مواقع تابعة لحركة «حماس»، وأسفرت عن أضرار مادية فقط ولم ترد أنباء عن سقوط إصابات بشرية.

وقال مصدر أمني فلسطيني: «إنَّ طائرات الاحتلال من نوع إف 16 نفَّذت غارات جوية أطلقت خلالها عدة صواريخ على مواقع للمقاومة في مدينة غزة وخان يونس وألحقت أضرارًا فيها وأضرارًا في عدد من المنازل ولم تسجل أية إصابات في صفوف المواطنين».

وأوضح شهود عيان أنَّ القصف الجوي استهدف ثلاثة مواقع تابعة لكتائب القسام، الجناح العسكري لحماس في شمال وجنوب مدينة غزة من بينها موقع «الخيالة للتدريب» في منطقة المقوسي شمال غرب المدينة، ما أسفر عن وقوع أضرار في المواقع وفي عدد من المنازل المجاورة، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

كما أوضح مصدر أمني أنَّ طائرات حربية «أطلقت صاروخين على موقع تدريب عسكري للقسام في منطقة حطين» غرب مدينة خان يونس في جنوب القطاع.

ومن جهته أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أنَّه نفَّذ ثلاث غارات من دون أن يحدِّد مكانها أو المواقع التي استهدفتها. وقال بيان الجيش الإسرائيلي إن الغارات جاءت ردًّا على إطلاق صاروخين على جنوب إسرائيل من قطاع غزة، مضيفًا أنَّ الصاروخين سقطا في أراضٍ خلاء قرب مدينتي عسقلان ونتيفوت وأنه لم تسجل إصابات من جرائهما.

وحمَّل وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون حركة «حماس»، التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007، مسؤولية إطلاق الصواريخ.

وقال يعالون في بيان: «حتى لو كانت عمليات إطلاق النار التي جرت مساء أمس من فعل عصابات منبثقة من منظمات تابعة للجهاد العالمي تريد أن تتحدى حماس بإطلاق النار علينا، فإننا نعتبر حماس مسؤولة عن كل ما يحصل في قطاع غزة ولن نقبل بأي محاولة لإلحاق الضرر بمواطنينا».

وتابع محذرًا: «لن نساوم على أمن المواطنين الإسرائيليين ولن نقبل بالعودة إلى وضع حيث تُجرى عمليات إطلاق النار بشكل منتظم» من قطاع غزة.