إسرائيل تقضي بسجن طفل فلسطيني 12 عامًا

قضت محكمة إسرائيلية، الاثنين، بسجن طفل فلسطيني 12 عامًا بتهمة شن هجوم بالسكين على إسرائيليين مع ابن عمه الذي قُـتل لاحقًا في القدس في أكتوبر 2015.

وقالت «فرانس برس»، إن الطفل، أحمد مناصرة، في الرابعة عشرة من عمره، وإن الواقعة، التي يحاكم بتهمة التورط فيها، وقعت حين كان في الثالثة عشرة، واشترك معه فيها ابن عمه ويدعى «حسن»، الذي كان في الخامسة عشرة، وأنهما طعنا شابين يهوديين في مستوطنة بسغات زئيف في القدس الشرقية المحتلة.

وتم اغتيال ابن عم الطفل بعد أن صدمته سيارة عمدًا أثناء محاولته الهرب.

كلمات مفتاحية