جبهة النصرة تدعو العلويين إلى التبرؤ من الأسد

دعا زعيم جبهة النصرة (جناح تنظيم القاعدة في سورية) أبومحمد الجولاني، من سماهم «أفراد الأقلية العلوية» إلى ترك السلاح والتبرؤ من الرئيس بشار الأسد، حتى يحصلوا على الأمان.

وقال الجولاني في مقابلة بثها تلفزيون الجزيرة، اليوم الأربعاء: «إذا ألقى العلويون السلاح وتبرؤوا من الأسد و(عادوا إلى الإسلام) فسيكونون حينئذ أخوة لنا». وينتمي الأسد إلى الطائفة العلوية المنبثقة عن المذهب الشيعي، فيما وصفهم الجولاني بأنهم «جزء من طائفة خرجت من الإسلام»، وفق وكالة «رويترز».

وأضاف أن جماعته السنية المتشددة ليست في حرب مع المسيحيين، ولم يتضح خلال اللقطات التي أذيعت أين أجريت المقابلة ولم يظهر وجه الجولاني. وأشار زعيم جبهة النصرة إلى أن دمشق تمثل أولوية لمقاتليه وأن سقوط الأسد لن يستغرق وقتًا طويلاً، متابعًا: «حزب الله يعلم أن مصيره مرتبط بالأسد لذا يحاول جاهدًا إنقاذه».