عبور 564 فلسطينيًّا إلى قطاع غزة عبر معبر رفح

استمر فتح معبر رفح البري بين مصر وقطاع غزة لليوم الثاني على التوالي في اتجاه واحد لعبور الحالات الإنسانية والعالقين، فيما شهد، أمس الثلاثاء، عبور 564 فلسطينيًّا إلى غزة.

كانت السلطات المصرية قرَّرت، الأحد، فتح المعبر لمدة يومين بصورة استثنائية في اتجاه قطاع غزة فقط للحالات الإنسانية والعالقين وإدخال المساعدات إلى القطاع.

ونقلت وكالة «أنباء الشرق الأوسط»، اليوم الأربعاء، عن مسؤول بميناء رفح قوله: «تم أمس عبور 564 فلسطينيًّا إلى قطاع غزة، علاوة على إدخال 1087 طنًّا من مواد البناء إلى قطاع غزة؛ لتلبية احتياجات مشروعات إعادة الإعمار».

ومعبر رفح هو المنفذ الوحيد إلى العالم بالنسبة لسكان غزة البالغ عددهم 1.7 مليون فلسطيني.

كانت مصر أغلقت المعبر يوم 25 أكتوبر الماضي بعد هجمات نفَّذها متشدِّدون أسفرت عن مقتل 33 جنديًّا في شمال سيناء.

ومنذ ذلك الحين، فتحت مصر المعبر بشكل جزئي على فترات متفاوتة للسماح للعالقين الفلسطينيين على أراضيها وفي الخارج بالعودة إلى قطاع غزة.