موجة الحر تقتل 800 شخص في الهند

لقي 800 شخص مصرعهم في الهند بسبب موجة الحر الشديدة التي تشهدها البلاد، وطالبت سلطات ولايات الجنوب السكان بأخذ الحيطة مع اقتراب الحرارة من الخمسين درجة مئوية.

وأعلنت مصلحة الأرصاد الجوية الهندية أنَّه من المتوقع أنْ تصل درجات الحرارة إلى 45 درجة مئوية في الأيام القلية المقبلة، ولهذا أصدرت تحذيرًا من الحر الشديد في عدة ولايات، وفق ما نقلته وكالة «فرانس برس»، اليوم الثلاثاء.

وقال الناطق باسم المصلحة «بي بي ياداف»: «اعتبارًا من الآن، لا نتوقع تراجع درجات الحرارة في الأيام المقبلة». وتؤدي موجات الحر الشديد سنويًّا إلى مقتل المئات، فيما يعاني الآلاف من انقطاعات في التيار الكهربائي. وتتسبب الحرارة المرتفعة في نيودلهي بذوبان الأسفلت على الطرقات.

موجة الحر تتسبب في ذوبان الأسفلت عن الطرقات في نيودلهي، وإنقطاع التيار الكهربي في عدد من المناطق.

وفي ولاية أندرا براديش بالجنوب، الأكثر تضررًا، توفي 551 شخصًا خلال الأسبوع الأخير، بينما بلغت درجة الحرارة حوالي 47 درجة مئوية، وتوفي 231 شخصًا في ولاية تيلانغا المحاذية لأندرا براديش. وفي البنغال الغربية توفي 13 شخصًا.

وقال مسؤول وحدة إدارة الكوارث في المدينة «بي تولسي راني»: «إنَّ حكومة الولاية وضعت برامج معلومات تُبثُّ عبر التلفزيون ووسائل إعلام أخرى لتطلب من الناس عدم الخروج بلا قبعات وشرب المياه باستمرار».

وأضاف: «طلبنا من المنظمات غير الحكومية أيضًا ومؤسسات الدولة فتح كل نقاط الإمداد بالمياه ليتمكَّن كل سكان المدينة من الحصول على المياه».

وتُعد درجات الحرارة الحالية هي الأعلى منذ عامين في نيودلهي، وهذا أكثر من معدل الحرارة في هذه الفترة من السنة بخمس درجات.

يتوقع أن يبدأ موسم الأمطار الموسمية في نهاية الشهر الجاري في كيرالا بالجنوب، ولن يصل المطر إلى السهول الجافة في الشمال قبل أسابيع.